حقوق المرأة
زوار : 1324  -   8/2/2007
 
  الحمد لله رب العالمين ،والصلاة والسلام على رسوله الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين ...    أما بعد :
تعد الأسرة أقدم وأهم المؤسسات الاجتماعية التي عرفها الإنسان ،وليست الأسرة أساس وجود المجتمع فحسب ؛ بل هي مصدر الأخلاق والدعامة الأولى لتربية النشء والمحافظة على قيم المجتمع ومبادئه الثابتة .
والأسرة المسلمة تستمد حياتها من قيم الشريعة الإسلامية وأحكامها الراسخة ولذلك بقيت حجر الأساس في كل تطور اجتماعي يشهده المسلمون ومصدر القوة لهم والوحدة بينهم ، والظاهرة التي تميزهم عن بقية شعوب الأرض المختلفة .
وأعداء الإسلام لما بدؤوا هجمتهم ضد بلاد المسلمين سلطوا معاولهم وسهامهم نحو بناء الأسرة ، وقد علموا أنه بانهدامه ينهدم المجتمع وتتفكك أواصره ، ويدبّ الضعف والخور بين أفراده ،والمسلمون قد ردّوا كثيراً من تلك الهجمات في أزمان مضت ،إلا أن أعداء الإسلام قد نالوا من المسلمين في القرنين الأخيرين منالاً عظيما ًمن خلال حملات التشويه ، ونشر الأفكار الهابطة ، وإشاعة الفاحشة ، وزرع الشبهات المضللة .
 

 

الإسم    
الدولة  
البريد الإلكتروني       
تقييم الموضوع  
التعليق    
رمز التفعيل


 
 
 

د. مسفر بن علي القحطاني