القيم في مرحلة ما بعد الحداثة .. قيم العمل اليابانية إنموذجا
زوار : 2079  -   11/8/2012
 
  بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه أجمعين وبعد:
هذه الندوة المباركة جاءت في وقت شديد الأهمية ،نتيجة لتصارع القيم التي توارثتها الأمم والمجتمعات لقرون طويلة من أديانها وثقافاتها ، امام طبائع العولمة ومعطياتها الجاذبة التي صبغت كل الحياة بمنتجاتها السريعة العابرة للحدود واللافتة للمتعة والنفع المادي ، ومع تساير أحيان وتجاذب في بنيات الطريق ، يقع هناك بعض الصدام بين القيم والعولمة بحداثتها المتقلبة حسب مزاج اللذة التي يريدها العالم أو من يقود العالم من الشركات وغيرها .
هذه الحالة هي محل مناقشة و تبادل للرأي لأن فيها منافع لا تنكر مع وجود مضار لا تغفل ، لهذا أحببت أن أجعل هذه الورقة في مقدمة وثلاث مسائل كالتالي :
الأولى : مشهد القيم في ظل عولمة السلع .
الثانية : القيم في مرحلة ما بعد الحداثة .
الثالث: الحداثة اليابانية و رسوخ قيم العمل .
واخيرا ..أشكر مركز الأمير عبدالمحسن بن جلوي للبحوث والدراسات الإسلامية على عقد هذه الندوة بالشراكة مع معهد سيسمور المتميز باليابان ، مما سيضيف الكثير من التطبيق العملي على نجاح الحداثة ونجاح القيم وليس فشل المجتمع باجتماعهما مع بعض .
 

 

الإسم    
الدولة  
البريد الإلكتروني       
تقييم الموضوع  
التعليق    
رمز التفعيل


 
 
 

د. مسفر بن علي القحطاني